mogamaaelbehoth

وثائقية وعلمية خاصة بمجمع البحوث العربية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الحجر العلمى والثقافة الاسلامية فى المنظور العربى (العالم الجليل والصعلوك )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د.أحمد على سليمان الغزالى
Admin
avatar

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 30/01/2016
الموقع : http://shamela.ws/index.php/main

مُساهمةموضوع: الحجر العلمى والثقافة الاسلامية فى المنظور العربى (العالم الجليل والصعلوك )   الخميس مارس 31, 2016 5:42 am


31.03.2016أما العالم الجليل فهو هذا العالم الشامخ الجليل وصاحب الشهادات العليا فى العلوم الاسلامية والشهير على الفضائيات والتلفزة ...  والصعلوك هو هذا الذى يبدو غامضا لى فلا اعرف له شهادات علمية ولا هو المشهور بساحات الدعاة ولا المعروف بين اكابر العلماء ولا أعرف عنه شيئا سوى نشره للقرآن واهتماماته بالقراء فما شهدت له حلقة علمية ولا درسا أشيد به هذا هو الذى يسمى نفسه خادم القرآن العظيم .. فأنا لاأهتم كثيرا بأفعاله فأظنه مبتغاه الشهرة والسمعة
]هذا الصعلوك وبتاريخ :22/3/2012 نشر مقالا على مدونته ومواقعة بعنوان (عذرا دعاة التاريخ المعاصر أنتم ذراع أيمن لهدم اللإسلام من جذوره) فرغم ان المقال لا يوجد فيه خطأ لغوى واحد ولا نصا من نصوصه فيها خلاف علمى وعقلى
الا أننى نظرت له وأنا فى أعالى السماء وهو فى أسفل الاراضين ... كيف لهذا الصعلوك والذى تخرج من احدى الكليات المدللة علميا والتى لاتمت بصلة للدين ولا علومه ان يكتب عن هذا العالم الجليل الشامخ الدكتور حازم أحمد شومان .. والذى له صداه الدعوى وشهرته ومكانته
كيف لهذا الصعلوك أن يتحدث عن علماؤنا أنهم علماء اذاعات وليسوا بدعاة برعاة للدين كما ينبغى ؟ ألم يعلم ان لحوم العلماء مسمومة من أكل منها تسممت أحشاؤه؟؟؟؟
كيف لهذا الصعلوك ان يخمن ويقول توقعات وتكهنات مبنية على خيال لا أصول علمية وكيف يصف أسياده الأجلاء بعملاء لا علماء؟؟؟ وكيف ينوه بأسلوبه الذى يستخدم فيه الاستتار اللغوى ليتهم هؤلاء الأسياد بأنهم حطام وركام ؟؟[/[]

أوصل الحد من القبح لهذه الدرجة ألا لعنة الله عليه وعلى من اتبعه (هذا ما قولته سلفا)
وأعزى نفسى لنفسى وعلى نفسى على أننى وقيعة ثقافة التعجل لا التدبر ومثلى مثل أى عربى أمى لايعرف الكتابة ولا القراءة وأنا المُنَصب أمينا عاما لمجمع البحوث العربية
وسبحان من لايغفل ولا ينام فرُب شوكة فى قدم عطلت شرا حاصل
فبتاريخ 12/7/2015 وقع بيدى كتابا لمعالى الدكتور الشيخ حازم قد اعترض على صدوره الستاذ الدكتور أحمد أبو النجا مدير عام مجمع اللغة العربية نظرا لركاكته اللغوية واسلوبه الذى لايليق بمؤسسة عريقة مثل مجمع البحوث
ولكن لاأخفيكم سرا أنه لازالت فكرة المشاهير وأصحاب الفضل وأنهم خطا أحمرا لايجوز اختراقه تخالط ذهنى الذى شرب من كعانه ممن سبقوه
وظننت ان السيد الاستاذ الدكتور احمد أبو النجا تجنى على الرجل نظرا لظروف سياسية وخاصة ان له اتجاها لاترغب فيه السلطات
وقرأت الكتاب ثم قرأت فقرأت !! فكان العجب والخيط الرفيع الذى غير الكثير من المفاهيم القاطنة بداخلى منذ ربع قرن ومنذ نعومة اظافرى
وجدت فى الكتاب (أحلى أيام فى الجنة) أخطاءا لغوية لن اغالى القول ان قولت يعفو طويلب علم ان يكتب مثلها هذا من الناحية الغوية
أما من ناحية الموضوعية فحدث ولا حرج ففضيلة الدكتور يصف حور العين بقوله (لاتقولى كنساء الدنيا اللاتى (لا اللواتى) صدورهن تفججت من الرضاع
عندئذ أيقنت أنه لابد من وقفانت مع النفس (وَمَا أبَرَّئُ نَفسى )
سريعا ما جمعت عن الصعلوك معلومات فما كنت أعرف سوى انه درويش من محبين القراء ويمشى خلفهم فى السرادقات ليحظى بتسجيلا لشيخ شهير ويكتب اسمه على التلاوة ويحقق لذاته الشهرة
ما كنت لأعرف انه من حفظة القرآن الكريم وقضى عمرا طويلا لخدمته
هذا الصعلوك اتضح لى فيما بعد أنه صاحب أكبر المواقع الاسلامية الدعوية بجميع اللغات... وتفاجئت بكتب لى شخصيا مترجمه على موقع Islam channels وعلمت أنه ليس فقط المترجم بل هو مالك المواقع الدعوى والممول له .. وكتب شهيرة عديدة وحلقات مترجمة لكبار العلماء
علمت قريبا أن هذا الصعلوك هو من جعله الله سببا فى إسلام الكثيرون من دول الغرب وشرق آسيا من خلال مناظرات علمية بالبالتوك وغرف التواصل
علمت أن هذا الصعلوك جعله الله سببا فى اسلام مايكل أرتين الفنان الالمانى الشهير والزنجى الأصل
الصعلوك هو من علمنى درسا لم ولن أنساه او اتناساه وأهم ما فى الدرس أن العلم ليس حكرا على احدا بعينه الا من اتاه الله الحكمة والفطنة والوعى
هذا صعلوك الامس هو عالم اليوم الجليل الذى عفا عن طراهات ومساعى الكثير منا
بدأت أتحقق وأقرأ عنه وله وأخيرا خرجت  بكليمات أقولها لنفسى قبل أن أذيعها على من سواى معاتبا نفسى قبل معاتبة غيرى
أقول لنفسى وبكل صدق ووضوح ان كان حازم وغيره ذراعا لمؤامرة فكرية فأنا كذلك ومشارك معهم
ملخص الدرس
1- كان يتوجب على التحقق قبل التملق
2- صناعة طاغوت العلم قامت على اكتاف المشاهير من العلماء والا ما أمسو مشاهير يحتذى بهم
3- التواضع لله رفعة ومن شيم العلماء الربانين
4- كان يتوجب على الانصاف والانصاف يتطلب المطالعة لأمر الفريقين المختلفين
5- الاسلام دينا جمع بين العقل والروح واذا فقد احداهما راح عنا الدين فالعقل يستقبل والروح تعتقد بما يجوبه العقل
هذه المقالة اكب فيها مزيجا من الشجن والأحزان على نفسى اولا فمن سيحاسب أمام الله هو أنا
وأقدم اعتذارى الحار وأطأطا رأسى لأستاذى الأستاذ الدكتور أحمد صدقى أبو النجا على سوء ظنى به
واعتذارى لهذا النهر الفياض فضيلة الاستاذ أبوزياد خليل خادم القرآن العظيم واقول له نعم الخادم أنت ونعم المختار لما تخدمه
فوالله الذى نفسى بيده رغم فارق السنون والدرجات العلمية فى أصول الفقه واللغة العربية الا أننى تعلمت منك درسا سيجازيك الله به خير الجزاء
ثم أعتذر لطلابى وقرائى فلم أكن أهلا لما حبانى الله به وأخذتنى الأطباع العربية لحد التكهم والتجنى دون دراسة وتحقيق وتأصيل
والله أشهد اننى ما انفعلت على الرجل الا لغيرتى على دينى وهذا ليس عذرا اقدمه بين يدى الله جل وعلا
وأشهد الله اننى محبكم فيه ومقالتى تلك فى هذا الموقع الدعوى المميز ما كانت الا بغية لرضا الله تعالى ورجاوة عفوه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mogamaaelbehoth.alhamuntada.com
 
الحجر العلمى والثقافة الاسلامية فى المنظور العربى (العالم الجليل والصعلوك )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
mogamaaelbehoth :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: